المشاركات

خصائص التخطيط التربوي ومبادؤه

صورة
خصائص التخطيط التربوي ومبادؤه
التخطيط التربوي يعدّ التخطيط في المجال التربوي منهجاً سليماً، وأسلوباً جيداً، وطريقةً منظمةً للعمل، فالتخطيط عملية عقلية هادفةٌ ينتج عنها تحقيق الأهداف التي تم التخطيط لها بفاعلية، وهي تتطلب من المعلم المعد لها أن يكون على درجةٍ من الذكاء والتدريب والممارسة، فهي تعتمد على نظرة المعلم وتصوره للمنطق التعليمي ضمن الإمكانيات والقدرات المتاحة، والخطة الموضعة قد تشمل مقدار سنة كاملة وقد تكون لفصل واحد فقط، أو قد تكون أقصر من ذلك بكثير، كأن تُعَدُّ لحصةٍ واحدة أو أكثر.[١] خصائص التخطيط التربوي ومبادؤه يقوم التخطيط التربوي على مجموعة من المبادئ والخصائص، منها:[٢] الواقعية الواقعية في التخطيط التربوي تعني معرفة الواقع القائم عليه النظام التربوي، وعلاقته بالمجالات الأخرى المختلفة، وهذا شرط أساسي في كون الخطة التربوية واقعية عند وضعها، أي قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، فلا توضع خطةٌ خياليةٌ ينصدم بها المنفذون على أرض الواقع لعدم وجود الإمكانيات المطلوبة، وحتى يكون التخطيط واقعياً يجب مراعاة ما يأتي عند وضعه:[٢] الظروف التي يعيشها المجتمع والبناء الاجتماعي القائم. الم…

الفرق بين القائد و المدير

صورة
الفرق بين القائد و المدير

الفرق بين القائد و المدير عادة ما يخلط الناس بين كلمة قائد و كلمة مدير معتقدين أن الكلمتين وجهان لعملة واحدة أو أنهما مترادفتان و يحملان المعنى نفسه، لكن واقع الأمر ليس كذلك ، فالمدير يختلف تماماً عن القائد ، و لكل واحد منهم صفاته و خصائصه و ميزاته ، فما الفرق بينهما؟ لخصنا لك عزيزي القارئ كلاً من القائد و المدير في نقاط إقرأها حتى تعرف الفرق المدير تتلخص صفات المدير فيما يلي - يتعامل مع نظام جامد - قبول الوضع القائم كما هو - يستخدم أسلوب الرئيس والمرؤوس - يحافظ على عمل الأشياء بنفس الطريقة - يعتمد على الرقابة - يعمل من خلال قوانين وقواعد وسياسات واجرءات - يسأل كيف ومتى - يبتعد عن المشاكل والأخطاء - يركز على النظام والقوانين - يبحث عن التوقعات والمتكهنات - يركز على الخطوات والجداول الزمنية تخطيطه قصير و يعتمد على الوقت الحاضر ينتظر من الآخرين الإلتزام بالقوانين - المدير يعمل الأشياء بطريقة صحيحة ـ العنصر البشري : الهياكل والسياسات والاجراءات - يحكم المجموعات - يبقي على الأوضاع على ما هي عليه اهتماماته عادة ما تكون الخطوات التنفيذية والبرامج مخرجاته هي النظام …

تعريف القيادة وعناصرها وأنواعها ونظريات القيادة

صورة
تعريف القيادة وعناصرها وأنواعها ونظريات القيادة


تتعدد تعريفات القيادة ومنها ( قدرة المدير على التأثير في المرؤوسين للعمل بحماس وثقة لإنجاز الأعمال المكلفين بها ) كونترودنيل . ( القدرة التي يمتلكها شخص على التأثير على أفكار ألآخرين واتجاهاتهم وميولهن ) هايمان وهليبون . عناصر القيادة :- قائد يمتلك قدرات ومهارات عالية .
قائد يجب أن يكون له تابعون لتحقيق هدف معين .
القائد لدية قوة للتأثير في الأداء التابعين له .
هدف يسعى إليه القائد الحقيقي .
الموقف الذي تمارس المجموعة فيه أعمالها . مصادر قوة القيادة :- قوة التأثير على الأفراد تأتي من مصادر متعددة على النحو التالي :-
القوة الشرعية أو القانونية , وتستمد من مركز القائد في المركز التنظيمي.
قوة الإكراه والإجبار .
قوة المكافأة .
قوة الخبرة , هي الخبرة التي يمتلكها القائد .
قوة الإعجاب , نتيجة إعجاب تبايعيه ببعض صفاته الشخصية . أنواع القيادة :- 1- القيادة الديكتاتورية :-
يتمتع القائد بالسلطة المطلقة , وإجبار الأفراد وتهديهم . 2- القائد الأوتوقراطي (المتسلط) :-
يقوم بالتفرد بعملية صنع القرار ووضع السياسات والخطط دون مشاركة المرؤوسين , وتتميز بالحز…

القيادة الديمقراطية….والقيادة المتسلطة

صورة
القيادة الديمقراطية….والقيادة المتسلطة

لعل كلمة الديمقراطية اكثر كلمات القاموس السياسي استعمالا عند العراقيين اليوم ، ولربما يخفي الشعار اصداء متباينة من خلال الفهم الخاطىء للديمقراطية على انها انفلات، او تطاول، او تجاوز، او خرق للقوانين والانظمة ، او السيطرة الغير مشروعة في مختلف المجالات، واليوم بودي ان اسلط الضوء من خلال هذا العنوان على مفهوم القيادة الديمقراطية التي تترجم الديمقراطية بكل ماتحمله من مفاهيم وقيم ، وكذلك القيادة المتسلطة والتي تسمى (القيادة الاوتوقراطية ) والقيادة بأبسط مدلولاتها ووصفها بأنها القدرة على القيام بالاعمال التي تساعد الجماعة على تحقيق اهدافها ،والقيادة الديمقراطية الناجحة هي التي تعتمد الاسس الادارية العلمية والعلاقات الانسانية وهي ايضا قيادة متحركة تتصف بالمرونة وتتكيف مع الظروف المتغيرة الناتجة عن النمو  الاقتصادي والتغيير الاجتماعي ، والقيادة الديمقراطية تتركز حول الجماعة وعملها كفريق عمل واحد وفي نفس الوقت تحقق للفرد مجالا واسعا للأبتكار والتعبير عن نفسه كما تعتمد تلك القيادة توزيع السلطة والمسؤولية على جميع المسؤولين مع ايجاد الدافع للتعاون وهذا بدو…

القيـــــــــــادة تبدأ من الذات

صورة
القيـــــــــــادة تبدأ من الذات

أزمـــــــــــــــــــــــــة القيادة ..
أحيانا كثيرة نرى إن المتواجدين في موقع القيادة ليسوا أهلا للموقع …
او نرى انهم لا يحسنوا صنعا …
أو إنهم غير قادرين على قيادة المجتمع ..
وهذا شبيه بمن وجد نفسه في أعلى الهرم فجأة .. حيث سيجهل التعامل مع طبقات الهرم التي لم يمر بها .. وأحيانا يجهل وجود طبقات أخرى غير التي يحيى هو بها .. ولذلك فكلام ماري انطوانيت لجياع الشعب الثائرة تبحث عن الخبز ليس مزحة بقدر ما هو جهل من جلالة الملكة بطبقات الشعب الجائعة ..
فعلى سبيل المثال لا الحصر هل لنا ان نأتي بقائد لا يعرف اي شيء عن هذه المؤسسة او تلك .. وهو قائد شبيه بما تجلبه لنا القرعة ؟؟ المنطق يرفض هذه المنهجية .. واليوم النقص الحاصل في العراق والمنطقة هو ازمة قيادة وصراع أشباه قيادات لم تعرف كيف تمتلك زمام انفسها ولم تختبر قدرتها على قيادة نفسها لأنها اعتادت التبعية لتعبر كل خطوات القيادة وتستقر بمحل قيادة المجتمع .. وبالتالي فنجد الكثير من التصريحات وكأنها إهانه للشعب وهي ليس كذلك فغالبا لا يقصد من هو في موقع القيادة ان يهين الشعب بقدر ما إنه يجهل الطريقة التي يتعامل بها م…

نظريات القيادة 3:القيادة المشتركة

صورة
نظريات القيادة 3:القيادة المشتركة

ظل مفهوم القيادة منحصراً حول  تأثير شخص واحد على مجموعة من الأشخاص وكرس هذا المفهوم أغلب نظريات القيادة إلا أن ظهر مفهوم جديد للقيادة أحدث ثورة وتحولاً جذرياً في فهمنا للقيادة هذا المفهوم هو القيادة المشتركة وهو مايسمى باللغة الإنجليزية Shared Leadership . هذا المفهوم ينطلق من فكرة أساسية وهي أن الثأثير والقوة مشتركة بين أعضاء فريق العمل الواحد دون أن تكون فقط بيد شخص واحد. بعبارة أخرى أن القيادة هي عملية جماعية وليست فردية. ومن ناحية تاريخية فقد ظهرهذا المفهوم في نهاية التسعينات الميلادية وبداية القرن الحادي والعشرين. وقد عُرّفت القيادة المشتركة بأنها “عملية تفاعلية بين مجموعة من الأفراد يشتركون فيما بينهم في القوة والنفوذ ويقودون بعضهم البعض لتحقيق أهداف المجموعة والمنظمة التي يعملون بها”(كونقروبيريز 2003). وفي تعريف آخر ذكره كوكولوسكي  (2010) وهو بأن القيادة المشتركة هي صفة حديثة يتصف بها أعضاء فرق العمل الذين يشتركون في النفوذ ويمارسون القيادة فيما بينهم من أجل تحقيق أهداف المنظمة. ولعل من الأسباب التي أدت إلى نشوء هذا …

ألإدارة و مقومات القيادة

صورة
ألإدارة و مقومات القيادة
لا شك أن تعريف مفهوم "القيادة" استوقف العديد من الباحثين والمتخصصين حيث لا يوجد تعريف واضح ودقيق كما لا توجد وصفة سحرية للقيادة؛ إلا أنهم اتفقوا في النهاية على أن القيادة " فن، وصنعة، وبراعة، وموهبة ", فبعض الناس يولدون قادة , و بعضهم الآخر يتعلمون القيادة , و هناك فئة من الناس لا يمكن أن يملكوا زمامها , وهناك أناس لا يستطيعون حتى مجرد التفكير في أن يصبحوا يومًا ما قادة . فالقيادة بمفهومها البسيط هي "عملية تحريك مجموعة من الناس باتجاه محدد و مخطط وذلك بحثهم على العمل باختيارهم " ، و القيادة الناجحة تحرك الناس في الاتجاه الذي يحقق مصالحهم على المدى البعيد , ومهما كان الأمر؛ فإن الوسائل و الغايات يجب أن تقوم لخدمة المصالح الكبرى للناس المعنيين واقعاً على المستوى البعيد . و القائد هو الذي يُنتظر منه ممارسة التأثير في تحديد أهداف المنظمة أو المؤسسة و بلورتها و تحقيقها ، و القائد الأمين هو الذي يتقدم الصفوف , و ليس الشخص الذي يناور ليتصدر الناس . إلا أنك تجد الكثير ممن ابتلوا بالإدارة وشؤونها لا يعرفون الكثير عن مقومات التوجه النفسي ال…